طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

الى متى ستظل أسعار الوقود في إزدياد ؟

2018-05-17T10:24:17.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
براقش نت:

سرى قرار الحوثيين برفع جديد لأسعار المشتقات النفطية "جرعة" في المناطق الواقعة تحت سلطتهم، فيما شكا تجار وقود من تلاعب في عدادات خزانات النفط لإنقاص الكميات الخاصة بهم.

وارتفع سعر اللتر البنزين مجددا من 350 ريالا إلى 370 ليصل ثمن "الدبة" عشرين لترا إلى 7400 ريال (ما يقارب 15 دولارا).

ويأتي هذا الارتفاع في السعر في ظل حياة اقتصادية بائسة يعيشها المواطن ونقص أو انعدام للدخل لدى اغلب الناس ، ناهيك عن انعدام الرواتب وهذا كله يدل ان الحوثي لا يأبه بالمواطن وكل ما يهمة هو جمع المال .

وقالت مصادر خاصة لموقعنا إن سلطة الحوثيين تقتطع أكثر من 70 ريالاً على اللتر الواحد تحت مسميات عديدة منها مجهود حربي، رسوم جمركية، عمولات لشركة النفط، ودعم الكهرباء.

وأضاف أن المبلغ المقتطع يزيد على 21 مليار ريال شهريا.

وفي سياق متصل شكا تجار وقود تلاعب إدارة المنشآت النفطية بعدادات الخزانات التابعة لشركة النفط في ميناء الحديدة غرب اليمن.

وأوضح عدد منهم أنه منذ تعيين مدير للمنشآت موالٍ للجماعة الحوثية قبل شهرين لاحظوا نقص الكميات النفطية بين 400 إلى 600 لتر في كل مقطورة. ما يعني 3 ملايين لتر شهريا بما قيمته حسب السعر الجديد أكثر من مليار ريال في الشهر الواحد خارج المسميات المفروضة عليهم.

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://t.me/barakishtelegram

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2018