طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر

من قتل فاطمة والزهراء؟

2019-03-14T19:02:07.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
أحمد يحيى المتوكل

 

أحمد يحيى المتوكل

 

فاطمة والزهراء، قصة مأساة تستحث الوجد في مرابض التاريخ الحزين، حيث صراخ الاطفال والنسوة وثبات الرجال في تربة كربلاء الطاهرة، وإذ لا عاصم من الذل والخنوع إلا الملاذ بالموت شرفاً ليس بعده شرف.. قتلت الزهراء ومعها فاطمة بنت محمد الهادي في مذبحة حجور العصر ومعهما ماينيف عن 40 أضحية بشرية بين قتيل وجريح (نساء ورجال، اطفال ويافعين).

لم يكن ليزيد بن معاوية ولا الدولة الأموية سيف وخيل في مذبحة العصر؛ إنها مذابح الفتنة الدامية التي يقودها عبدالملك بن بدرالدين الحوثي وعبدربه منصور هادي على حكم اليمن، وحيث لا توجد مسافة ولا فاصل زمني بين شهوة القتل عند عتاولة الحوثي، بين مقاتل يحمل السلاح وغير مقاتل يحمل البراءة، وبين امرأة وبين رجل وبين طفل وبين شيخ.. بين هاشمي من نسل عدنان وبين قبيلي من نسل قحطان، بين فاطمة بنت محمد الهادي وبين فاطمة بنت احمد صالح، بين الزهراء بنت الهادي وبين فاطمة بنت يحيى أحدب.

في غمضة عين دون التفاتتها اختفت أسرة الهادي من الحياة وأضحت أشلاء ممزقة في العراء واختفت معها أسرة أحدب، وأسر يمنية شتى وصارت أشلاء تحت الحقد وتحت البارود وتحت الرماد، إنها قصة يمنية سيدونها التاريخ ولسوف يقول أن منطقة حجور في محافظة حجة لوحة ارتسمت فيها ملامح الانصهار الوطني والإنساني حيث اختلط الدم بلون أحمري واحد من أوردة الهاشميين والقبائل حيث لا فاصل بين المؤتمري وبين الإصلاحي وبين الناصري وبين الاشتراكي.. بين الهاشمي وبين الحميري، بين القحطاني والعدناني. الجميع كربلائيون في مواجهة الصلف والعنت وفي تقدير قيمة الكرامة ومعنى أن يموت المرء واقفا شامخا ثابتا لا يتزحزح عن مكانه ولسان حاله: لن يطأ الحوثيون أرضنا ونحن أحياء عليها.. ثم أوفوا عهدهم ولقد كان عهدهم مسؤولاً.

حجور.. يا وجع اليمن ويا وجع التاريخ ويا قافية القصيدة ويا شعر الأزقة والبحارة.. تاريخ من التضحية والبذل، كل شيء في حجور يقول: هنا اليمن، هنا الوحدة الوطنية، هنا وحدة التراب اليمني، هنا وحدة البشر حيث لا يرتفع صوت الحزب على صوت الوطن، ولا صوت العرق على صوت التضحية والوحدة الوطنية.. إنها حجور حيث فاطمة والزهراء الهادي، وحيث عبير أحدب تختلط دماؤهن وأشلاؤهن في بوتقتة واحدة تشكلان خارطة يمنية تقول لكل الذين يفتتون وحدتنا "هاكم دماءنا".

لإن أزهقت أرواح الحجوريين في مرابض العنف دون أن يكون لهم ورثة يطالبون؛ فإنّا ورثتهم وإن جميع اليمنيين لن يستكينون إزاء تلك الدماء الطاهرة التي أريقت على قوارع الطرق التي كانت آمنة قبل أن يطأها تتار الحوثي ومغوله.

لإن انتصر الحوثي علينا وعلى وحدتنا فإننا ننشد دولة تنتصر لنا ولسوف نناضل من أجلها، ولسوف تنبجس من اشلاء الليل المظلم والمكفهر.. دولة تنتصر لمظالمنا.

سيقول التاريخ أن حجور هزمت وسيقول التاريخ أن رجال حجور ونساءها واطفالها سحقوا تحت قذائف الحوثي وتخاذل هادي وحكومته ولكننا لن نستسلم.

من حجور سينبلج ألف حجور، ولسوف نقول للعالم وللتاريخ أن الحوثي الذي سحق الهاشميين بسلاحه وسحقهم بمشروعه واستقطابهم إليه، وسحق اليمنيين كافة بصلفه، مشروع غير قابل للحياة وإنّا له بالمرصاد.

من حجور سينبلج ألف حجور ولسوف تنهزم كل مشاريع الموت، ولسوف تحيا الحياة في حجور وفي اليمن، وسيذهب الحوثي وسيذهب معه هادي وحكومته ويبقى اليمن شامخا وتبقى وحدته متسامقة تضاهي الجبال.. وإن جبال اليمن ليس كمثلها جبال.

للاشتراك في قناة براقش نت على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://t.me/barakishtelegram

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2019