طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر
Get Adobe Flash player

مرسي وأسرته في مكان مجهول... المتظاهرون يهتفون: إرحل !

2013-01-26T00:30:48.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في

براقش نت

يواصل المصريون إحياء الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، في الميادين العامة، وخاصة ميدان التحرير، واتسمت الأجواء بالعنف الشديد، وسقوط قتيل ومئات المصابين، وأحرق المحتجون مقارات لجماعة الإخوان المسلمون، منها مقر الموقع الإلكتروني للجماعة بالقاهرة، ومقارات لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة.

 

مرسي اختفى !

وفيما اختفت قيادات الجماعة عن المشهد اليوم، قالت مصادر مطلعة لـ"إيلاف" إن الرئيس محمد مرسي لم يذهب إلى القصر الجمهوري اليوم/ الجمعة 25 يناير، مشيرة إلى أنه وأسرته ليسوا في منزلهم بضاحية القاهرة الجديدة، وأضافت أنهم موجودون في مكان مجهول، حفاظاً على أمنهم الشخصي، ولفتت إلى أن مرسي يتابع الأوضاع في شتى أنحاء الجمهورية عبر الأجهزة الأمنية.

واستمر الآلاف من المصريين في مظاهراتهم بميدان التحرير، وارتفعت هتافاتهم المطالبة بإسقاط النظام، وعادت من جديد هتافات كانت مرفوعة منذ عامين أثناء الثورة التي أطاحت بنظام حسني مبارك، ومنها: "الشعب يريد اسقاط النظام "، "ارحل.. ارحل"، "عيش حرية عدالة اجتماعية"، "يسقط حكم المرشد، "يسقط الخرفان المسلمين"، "مصر تنادى أبناءها ..إلحقونى"، "ﻻ للنائب العام", "ﻻ للمحاكمات العسكرية"، "ﻻ ﻷخونة الدولة"، "مش هنمشى هو يمشى"، "مش هنرحل هو يرحل"، "مطالبنا هى الثورة مستمرة"، "شكرا للخرفان رجعتونا تانى للميدان".

 

الهدف: اسقاط الاخوان

وتحدثت "إيلاف" إلى نماذج مختلفة من المشاركين في المظاهرات، ومنهم هشام خيري، الذي وصف نفسه بأنه "أحد شباب الثورة"، مؤكدا أنه حضر للميدان، لإسقاط حكومة الإخوان.

وأشار إلى أن الإخوان وعدوا بالكثير، ولكنهم في كل مرة يخلفون وعودهم، ولفت إلى أن كلامهم في واد وأفعالهم في واد آخر. وقال ان قول المولى عزل وجل ينطبق عليهم: "كبراً مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون".

"الشعب يريد اسقاط النظام ومطابنا تغيير حرية عدالة اجتماعية"، هكذا يلخص شريف صادق عضو ائتلاف شباب الثورة، مطالب المتظاهرين في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير.

 

وقال لـ"إيلاف" إن أهداف ثورة 25 يناير 2011 لم تكتمل حتى اﻵن، فالتغيير الذي حدث تم بنفس منهج وآليات نظام مبارك.

أضاف: "الحرية مازالت فى حالة سيئة ومقيدة فى أبعد الحدود والكرامة اﻻنسانية مهدرة على مرأى ومسمع المجتمع المصرى والغربى والمصريون يموتون بأشكال مهينة والحقوق لم تؤول ﻷصحابها، واﻻنسان ليس له ثمن".

ويرى أن أهداف المتظاهرين في ذكرى 25 يناير الثانية، هي: تغيير مواد الدستور وإقالة النائب العام وحل مجلس الشورى وإقالة حكومة قنديل المرتعشة التى تسببت فى كوارث انسانية واقتصادية أسوأ واﻻشكالية اﻻكبر هو المواطن البسيط الذى خرج من اجل العدالة اﻻجتماعية، ولم تتحقق، كما نطالب بحد أدنى وأقصى للأجور.

وأن يكون معيار التعيين في المناصب الرسمية هو الكفاءة وليس الوﻻء كما هو الحال في اختيار أعضاء الحكومة والمحافظين.

وواصل الحضري: اﻵن نحن ﻻ نصر على رحيل مرسى ولكن إصراره وعنده هو الذى يجعلنا نصر على رحيله.

ويتهم الإخوان بالمسؤولية عن أعمال العنف والحرق التي تجري في مصر لتشويه صورة الثوار والمتظاهرين والمعارضة.

 

تصحيح المسار

وبالقرب من مدخل شارع قصر العيني، حيث تجري اشتباكات بين بعض المحتجين وقوات الشرطة، كان هناك العديد من الشباب الغاضب، وقال أيمن محروس، وهو طالب بالثانوية العامة: "حتى الأن لم يتحقق شئ فلا عيش ولا حرية ولا عدالة إجتماعية".

يضيف:" لست مع إسقاط النظام و سأظل معه حتى الانتخابات القادمة، لأن إسقاطه لن يأتي على مصر إلا بكل شر، سيكون البلد في يد العسكر مرة أخرى، وقد تتحول البلاد الى حرب أهلية لأن التيار الإسلامي لن يقبل بإسقاط رئيس جاء بانتخابات حرة"، وأضاف: نحن من أجل تقويم الرئيس كما طالبنا".

 

ثورة جياع

وتظهر بوضوح في الميدان لافتة "حزب رزق اليوم بيومه"، وقال ناصر إبراهيم مؤسس الحزب، حسبما قدم نفسه لنا، أن حزب "زرق يوم بيوم" يضم ملايين المصريين من العاملين باليومية أو الذين يعيشون على حدف الكفاف، وأضاف: مطالبنا توفير فرص عمل لشباب، والحد من الغلاء وزيادة الرواتب.

يضيف:"نحن كعمالة غير منتظمة متهالكة ماديا، اﻻخوان لا ينظرون لمطالب الشعب الحقيقية".

ويتوقع ابراهيم اندلاع ثورة جياع، يقوم بها أصحاب العشوائيات و"الأرزقية وعمال اليومية"، على حدّ تعبيره.

*ايلاف


تعليقات القراء

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي براقش نت وإنما تعبر عن رأي أصحابها

نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح و ألفاظ نابية

استاذ بجامعه صنعاء

صنعاء


لدينا اكثر من مرسي بجامعه حضرموت للعلوم والتكنولوجيا مرسي 2 من حيث الشكل والتصرف فهل هذه نتاج الثورات للربيع العربي لكن قضيه السالمي كشفت النقاب عن مرسي 2

فيصل بابريش

حجل سلمون


انا أعتقد ان سقوط حكم الأخوان سيقوي الحركات الجهادية لأن الأسلاميين لن يعترفوا بالديمقراطية بعد أن خابت تجربتهم للديمقراطية وهذا يؤدي الى ضعف حركات الأسلام السياسي

أحمد

وان يكن لهم الحق يأتوا اليه مذعنين


هؤلاء الحمقى هم السبب في ظهور العنف والارهاب على حد زعمهم لان الاسلاميين قد خاب ظنهم في هذه الديمراطية التي يتغنى بها الغربيون واذنابهم فاذا كانت في صالح الاسلاميين تنكروا لها وانقلبوا عليها كما حصل في الجزائر ابان فوز الجبهة الاسلامية للانقاذ باغلبية ساحقة بعد ذلك ألغوا الانتخابات وحلوا البرلمان وحصل بعد ذلك ما الله به عليم وهاهو السيناريو يتكرر في مصر واخشى بعد ذلك أن يترك الاسلاميون الانتخابات والديمقراطية وينادون يا خيل الله اركبي

فيصل بابريش

حجل سلمون


انا أعتقد ان سقوط حكم الأخوان سيقوي الحركات الجهادية لأن الأسلاميين لن يعترفوا بالديمقراطية بعد أن خابت تجربتهم للديمقراطية وهذا يؤدي الى ضعف حركات الأسلام السياسي

1

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2014