طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر
Get Adobe Flash player

سكاي نيوز ..اليمن تمتلك اكبر مخزون نفطي في العالم

2013-01-09T00:15:30.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
 

براقش نت

كشفت "سكاي نيوز" محطة التلفزيون الاميركية، أن اكبر منبع نفط في العالم يصل الى مخزون نفطي تحت الارض هو في اليمن، ويمتد قسم منه الى السعودية بجزء بسيط على عمق 1800 متر، الا ان المخزون الكبير هو تحت ارض اليمن، ويُعتبر الأول في العالم، من حيث المخزون، واذا كانت السعودية تمتلك 34% من مخزون النفط العالمي، فان اكتشاف هذه الآبار من النفط في اليمن يجعل اليمن تمتلك 34% من المخزون العالمي الاضافي. ويبدو ان الحرب التي جرت في اليمن وكانت اميركا طرفا فيها، وروسيا ايضا طرفا فيها، وايران، كانت حول الآبار النفطية حيث لم يسهّل الرئيس علي عبدالله صالح مهمة الاميركيين بالنسبة للنفط. وبقيت المفاوضات مدة سنتين، وكان يريد ان يدخل شركات روسية الى جانب شركات بريطانية واميركية. لكن الخلاف حصل بالنتيجة وتم محاولة اغتيال علي عبدالله صالح، واصابته بحروق لا تُشفى بسنوات، ولذلك تم اقناعه منذ اسبوع بمغادرة اليمن الى السعودية، بعد ان تقرر ان أولاد أشقائه سيقدمون له قطعاً من جلد أجسامهم لزرعها في مناطق الحروقات التي أصابت الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقد تعالج لمدة 6 اشهر علي عبدالله صالح في اميركا، وأخرجوه من الخطر، لكن الشرايين والاعصاب التي تمر تحت الجلد واحترقت لا يمكن اعادة وصلها الا بزراعة جلد عن جديد، مع زرع آلات كهربائية تعطي حركة للاعضاء المقطوع عنها العصب، وهذا لا يحصل الا في مستشفى الرياض الدولي الذي تعالج فيه ملك السعودية او في أميركا.

ومع الاعلان الجديد، يجري طرح السؤال ما هو مستقبل اليمن، لانها ستصبح أغنى من السعودية، وكيف السبيل الى السيطرة على هذا المخزون الكبير في العالم، والذي اصبح هو الاول في العالم، في حين ان النظام اليمني غير مستقر، رغم سيطرة اميركا على مقاليد السلطة في اليمن، بعد ابعاد الرئيس علي عبدالله صالح ثم ابعاد شقيقه عن قيادة الجيش، وابعاد أولاد أشقائه عن قيادة سلاح الجو والمدرّعات والبحرية.

فيما الوحيد الذي بقي من اتباع الرئيس علي عبدالله صالح، هو مدير المخابرات عبدالله الأحمدي، الذي يملك علاقة جيدة مع الولايات المتحدة.

وتقول إشاعات غير مؤكدة، ان السعودية عرضت على اليمن، ان تدفع لها سنوياً 10 مليارات دولار، مقابل اعطائها امتياز استخراج النفط من اليمن على 50 سنة، الا ان اليمن لم توافق.

كذلك فان الشركات الاميركية عرضت عروضاً مغرية تقوم خلالها ببناء كل الطرقات والجسور والبنية التحتية والمصانع من مشتقات النفط في اليمن، مقابل حصولها على امتيازات النفط.

لكن الرئيس علي عبدالله صالح، الذي اشترى 200 دبابة من طراز ابرامس الحديثة جدا من الولايات المتحدة، اشترى مقابلها 50 طائرة ميغ 31 وهي احدث طائرة روسية في الجو.

واحتجّت أميركا على صفقة الـ50 طائرة من نوع ميغ 31، الا ان الرئيس علي عبدالله صالح لم يرد على أميركا واستمر في الصفقة ووصلت طائرات الميغ 31 الى اليمن مع تدريب طياريها.

اما المشكلة الجوهرية في اليمن، فهي ان 34 الى 37% من سكانها هم شيعة، والبقية هم من السنّة، ومناطق الآبار تقع في مناطق الشيعة لدى الحوثيين الذين تدعمهم ايران. ولذلك فالصراع على الطاقة في الـ20 سنة القادمة سيكون كبيرا بشأن طاقة اليمن، والصراع بين موسكو وواشنطن على استثمار النفط في اليمن.


تعليقات القراء

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي براقش نت وإنما تعبر عن رأي أصحابها

نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح و ألفاظ نابية

قمه الكذب

كذبه العصر


هذا كله كذب من اجل القضيه الجنوبيه والمطالبه بالانفصال في الجنوب وضحك على الدقوووووووووووووووووووون

محمد العشيشي

صنعا


اللهماان تلك الاخبار صحيحه امين يارب العالمين ومابقي في بلدنا من زائداوناقص بالتأكيد سيكون محلول وربنا سينضرلا حوالنالانه كلما طلعة درجة الحراره في شبه الجزيره طاردوناالاجانب منهابحجة انها ملك لهم منذارررررررربعه عقود ونص وربع وربع الثمن يعجز نص ربع الثمن الحمد لله وبس؛امريكا لن تمسح هويت نابل ستقويهابختم صقرالحريه وبدون خناجر الله اكبر؛

محمد العشيشي

صنعا


اللهماان تلك الاخبار صحيحه امين يارب العالمين ومابقي في بلدنا من زائداوناقص بالتأكيد سيكون محلول وربنا سينضرلا حوالنالانه كلما طلعة درجة الحراره في شبه الجزيره طاردوناالاجانب منهابحجة انها ملك لهم منذارررررررربعه عقود ونص وربع وربع الثمن يعجز نص ربع الثمن الحمد لله وبس؛امريكا لن تمسح هويت نابل ستقويهابختم صقرالحريه وبدون خناجر الله اكبر؛

العشيشي

صنعا


اللهماتكون اخبارصحيحه ومن المشاكل الاخرى في بلادناهذاالحل لكل الخﻻفات اﻻيرانيه والفارسيه المزروعه استعماريا في شبه الجزيره واهﻻبامريكا ﻻنهاتعترف بالقوميه العربيه وبماتدعى هذهالدول بترابهاوشعوبهاوليس باسماعائﻻت ثوراتناكانتاعﻻالظلم منذ 62 وليس عﻻمحوهويتنااليمنيه وهذااحداﻻسباب ان درجة الحراره ارتفعت في شبه الجزيره طاردونا. الفرس في اسرائيل اﻻرض عربيه سلبت ولكن هناك نظام يجنسويهودي من اي بلد اتى حتى فارسي فقط بمجردانه يقول انه يهودي كفايه اﻻعتراف بالبشريه كماقال تعالى ﻻفرق بين البشريه اﻻبالتقوى فالتقواالله ايها المسلمون بالظاهروالباطن خﻻف:

خالد محمد المناري

jeddah


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اذا كان هذا الكلام حقيقي ان نتحد ولا نفترق بلا شمالي بلا جنوبي كلنا يمنى نحن اهل الحكمه يااااااااااااااارب وفقنا سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

portgas ace

yemen


ان شاء اللة تعود اليمن الى عز قوتها مثل ايام سبا

أ‌. عبدالله باحشوان

الدليل المحاضرة العلمية الطفرة للعالم الجيولوجي اليمني العدني الدكتور محمد درسي عبدالرحمن


الدليل المحاضرة العلمية الطفرة للعالم الجيولوجي اليمني العدني الدكتور محمد درسي عبدالرحمن التي القاها في الملتقي السنوي لهيئة استكشاف النفط في وزارة النفط والمعادن والتي اثبت فيها علميا ولاول مرة بان النفط والغاز متواجد في منطقة الربع الخالي اليمني حدودنا مع المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ومن منطقة الضالع الى ذمار الى الجوف وايضا في سواحلنا المحايدة لسلطنة عمان وكذا وجود اليورانيوم في منطقة الربع الخالي اليمنية وغيرها من مناطق اليمن تلكم المحاضرة المدوية التي تناقلتها الاوساط العلمية العربية والدولية باهتمام كبير واكدتها قناة سكاي تيوز الامريكية بعدها بأيام. المحاضرة موجودة على هذا الرابط http://www.slideshare.net/DrEngMohammedDarsi/ss-16008427

frank

makah


احتمال الخبر صحيح ‏..‏ ولكي يتم استغلال هذه الثروة فالأمر بحاجة لموافقة دولية وكذالك مصاريف كثيرة على العموم الأرض مليئة بالثروات وأكثرها لم يستغل ‏..‏ نتمنى أن يتم استخراج البترول لليمن بدون ما يكون هناك أطماع من داخل اليمن وخارجها ‏..‏ فالبلاد التي تملك ثروة تكون هدف للعالم الإستعماري المعروف لدى الجميع بجشعه وطمعه ‏..‏

الشميرى

الرياض


انشاء الله يكون هذا الخبر صحيح واليمن والسعودية تحكمان العالم بلاد الحرميين الشريفيين وبلاد الحكمه والايمان وتبع قحطان ملك ما بعده ملك فمبروك لليمن والسعودية هذا الرث الربانى

الشميرى

الرياض


اذا كان هذا الخبر صحيح يعنى ان اليمن والسعودية ستحكمان العالم


تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2014