طباعة الصفحة
إضافة تعليق
إرسال الخبر
Get Adobe Flash player

الشيخ يحيى الحجوري : حزب الرشاد هو "حزب جماعة الإخوان المسلمين"

2012-03-26T16:46:44.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في
براقش نت : أعلن عدد كبير من كبار مشائخ السلفية في اليمن براءتهم من " حزب الرشاد , وكان الشيخ يحيى علي الحجوري قد اصدر بيانا بأسم جميع مشايخ وطلاب العلم من أهل السنة في جميع المناطق اليمنية في وقت سابق أعلن فيه براءة أهل السنة من حزب اتحاد الرشاد اليمني , وقال الحجوري ان الذين كونوا الحزب ممثلون للإخوان المسلمين ، وجمعية الحكمة ، وجمعية الإحسان ، ومن قال انهم أسماء لا يعرفها ويدري أَهُمْ أيضاً من الجهات المذكورة أم هناك طوائف أخرى ؟ .

وشلك بالحزب بالقول " إن كان ما فعلتموه من إنشاء هذا الحزب حقاً فَلِمَ تأخرتم عن تأسيسه إلى الآن ؟! والتعددية الحزبية مأذون بها في اليمن منذ نحو ثلاثة وعشرين عاماً دون توقف ! , وإن كانت الحزبية محرمة فَلِمَ دخلتموها الآن ؟!! ".

واضاف البيان "إن إعلان هذا الحزب ما جاء فلتة ؛ بل ناتج عن ترتيبات طويلة دامت سنوات كثيرة لأنكم قد أصبحتم بمستوى مواكبة الموجات السياسية ، والتعامل مع الأحزاب ، والمنظمات ، والدول ، التحاور معهم بطريقتهم الديمقراطية ، والقانونية ، والدستورية".

وخاطب الشيخ الحجوري من شكلوا البيان بالقول "العلم السياسي الذي تعلمتموه من المشايخ الجدد يتنافى مع العلم السابق الذي أخذتموه من مشايخ أهل السنة , ولهذا فإن العلم الجديد أسقط ما قد كان لديكم من علوم شرعية ".

وخاطب البيان كل واحد منهم بالقول " فأنت يا محمد بن موسى العامري ؛ قد كنت شرعت في " تفسير للقرآن " مقتصراً على الأحاديث والآثار الثابتة , وأنت يا عقيل المقطري ؛ قد كنت شرعت في " التراجم لعلماء العصر " ، وأعطاك الشيخ مقبل نقوداً تشتري بها مؤلفات للمعاصرين ليتسنى لك الحكم عليهم , وأنت يا عبد الله بن غالب الحميري ؛ قد كنت شرعت في تأليف كتاب في " تراجم علماء اليمن " من العصر النبوي فما بعده , والآن فقد ذابت معلوماتكم كما تذوب الملحة في الماء ، ولم تبق لكم دعوة تذكر ".

وجاء في البيان " إننا نبرأ إلى الله من هذا الحزب ( اتحاد الرشاد اليمني ) ومن جميع التحزبات ".

واضاف " أكرر فأقول : إن أهل السنة بريؤون من هذا الحزب جملة وتفصيلا ، ما شاركنا ولن نشارك ـ إن شاء الله ـ وما رضينا ولن نرضى" .

في حين قالت مصادر سلفية ان تشكيل " حزب الرشاد " جاء بدعم من حزب الإصلاح لقطع الطريق على تشكيل أي حزب سلفي مثلما حدث في مصر , واتهمت " حزب الاصلاح " بتزوير حزب باسم السلفيين في اليمن , وان ذلك كان واضحا من خلال حضور قيادات الإصلاح خلال تشكيل "حزب الرشاد ".

واعتبرت ان حزب الاصلاح متخوف من تشكيل حزب سلفي حقيقي على غرار ما حدث في مصر بعد ان سحب القاعدة الجماهيرية التي تتخاطب معها بأسم الدين من تحته , وان الاصلاح متخوف من حزب اسلامي سلفي ينافسه ويرفض التعامل مع المفهوم المطاطي مع الأحداث وفق مفهوم الاسلام السياسي الذي تعمل به جماعة " الاخوان المسلمين " .


تعليقات القراء

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي براقش نت وإنما تعبر عن رأي أصحابها

نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح و ألفاظ نابية

محمد احمد

يارب اجمع اهل الحق


الناظر الي احول الامه سوف يدعو جميع الاحزاب للتوحد وعدم التفرق

محمد احمد

يارب اجمع اهل الحق


الناظر الي احول الامه سوف يدعو جميع الاحزاب للتوحد وعدم التفرق

محمد احمد

يارب اجمع اهل الحق


الناظر الي احول الامه سوف يدعو جميع الاحزاب للتوحد وعدم التفرق

عمار عقيل

الكويت


الحجوري هذا طووووووووول عمره سيبقى مغرد خارج السرب الى ان يدعس فوق راسه الحوثييين.. الله يهنيه

عبدالله

راي


هؤلاء احسن ما ينطبق عليهم انهم حزب مكافحة الاحزاب هم يمارسون الحزبيه في اسوا مثالبها

عمارهزاع

السعودية


المراقب للكلام الحجوري يرى فيه تخبطاًواضحاً وإلاأ ليس هولاءالذين أشهروا الحزب سلفين وأصحاب عقيدة ناهيك أن يكونوا أصحاب خبرة ورؤية واضحة وربماكانوا على ثغرة أنت غائب عنها لكن العجيب أن الحجوري يتكلم عن الحزبية وماادري مالذي يفعله بمركز دماج ألست توالي من كان في صفك ومعك بالأصح وتعادي من خالفك في الرأي آلاترى أنك متحزب أنت وطلابك وعاكفين على طعن الأخرين لكن كان الأولى ان تعرف ماهوالحزب في اللغة حتى تعلم انك في قمة الحزبية أنت وطلابك لكن صدق القائل فيكم تحرمون البيض وتأكلون الدجاج أنا انصحكم أن تدعوا المسائل الأجتهادية لمن يرى فيها المصالح العامة والمفاسد

عمارهزاع

السعودية


المراقب للكلام الحجوري يرى فيه تخبطاًواضحاً وإلاأ ليس هولاءالذين أشهروا الحزب سلفين وأصحاب عقيدة ناهيك أن يكونوا أصحاب خبرة ورؤية واضحة وربماكانوا على ثغرة أنت غائب عنها لكن العجيب أن الحجوري يتكلم عن الحزبية وماادري مالذي يفعله بمركز دماج ألست توالي من كان في صفك ومعك بالأصح وتعادي من خالفك في الرأي آلاترى أنك متحزب أنت وطلابك وعاكفين على طعن الأخرين لكن كان الأولى ان تعرف ماهوالحزب في اللغة حتى تعلم انك في قمة الحزبية أنت وطلابك لكن صدق القائل فيكم تحرمون البيض وتأكلون الدجاج أنا انصحكم أن تدعوا المسائل الأجتهادية لمن يرى فيها المصالح العامة والمفاسد

عمارهزاع

السعودية


المراقب للكلام الحجوري يرى فيه تخبطاًواضحاً وإلاأ ليس هولاءالذين أشهروا الحزب سلفين وأصحاب عقيدة ناهيك أن يكونوا أصحاب خبرة ورؤية واضحة وربماكانوا على ثغرة أنت غائب عنها لكن العجيب أن الحجوري يتكلم عن الحزبية وماادري مالذي يفعله بمركز دماج ألست توالي من كان في صفك ومعك بالأصح وتعادي من خالفك في الرأي آلاترى أنك متحزب أنت وطلابك وعاكفين على طعن الأخرين لكن كان الأولى ان تعرف ماهوالحزب في اللغة حتى تعلم انك في قمة الحزبية أنت وطلابك لكن صدق القائل فيكم تحرمون البيض وتأكلون الدجاج أنا انصحكم أن تدعوا المسائل الأجتهادية لمن يرى فيها المصالح العامة والمفاسد

خالد الحداد

نشر الحق


لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. وبعد: فقد كثر السؤال من إخواننا وطلابنا حول مدى مشروعية إنشاء حزب إسلامي سلفي في البلد بعد إعلان حزب الرشاد السلفي عن نفسه. والجواب: لا شك أن هناك متغيرات مهمة على أرض الواقع، حيث بدأت الأنظمة العربية الطاغوتية الجبرية تتهاوى الواحد تلو الآخر، وكان للضغط الشعبي وتضحيات الأمة الفضل الأكبر بعد الله جل وعلا في ذلك.. مما جعل الدعوة السلفية تعيد النظر في موقفها وأدبياتها، والتفكير في العمل السياسي والذي من خلاله يمكن تجميع مختلف الشرائح والنخب الثقافية في المجتمع وتسخيرها لصالح الأمة ودينها وثوابتها. ومن حيث المبدأ: فتكوين عمل سياسي أو إنشاء حزب إسلامي في ظل حكومات جاهلية تحكم بالقوانين الوضعية مسألة خلافية أجاز ذلك جمهور علماء الأمة ومفكريها في هذا العصر. مثل: السعدي ورشيد رضا وأحمد شاكر وابن باز وابن عثيمين وعموم قيادات الجماعات الإسلامية بلجانها الشرعية والمجامع الفقهية، فهي من مسائل الاجتهاد والتي لا يضلل فيها المخالف، لكن قد يخطّأ. وعقدة هذا الموضوع هو: مدى تحقق المصلحة الشرعية من عدمها، ومعلوم أن الشريعة جاءت لجلب المصالح وتكميلها ودفع المفاسد وتقليلها، فقد أجازت الشريعة الإسلامية التجسس على العدو، ففي مصنف عبد الرزاق بأسانيد لا بأس بها أن العباس كان عيناً للنبي صلى الله عليه وسلم في مكة.. فإذا جاز نشر عدد من الجواسيس في دار الحرب في مصلحة الدين، وهذا يعني أن هؤلاء الجواسيس سيظهرون الكفر ويبطنون الإيمان، فلن يحضروا صلاة الجمعة والجماعة، وسيرتكبون العديد من المخالفات الشرعية، وقد يمكثون على هذه الحالة سنين.. فإذا كان هذا جائزاً لما يترتب عليه من مصلحة عامة للمسلمين فهذا مثله، وقد روى النسائي بإسناد صحيح عن الحجاج بن علاط أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم: «يا رسول الله إن لي مالاً عند قريش ولا يخرج منهم إلا أن أقول شيئاً -أي من الكفر في الظاهر- فقال صلى الله عليه وسلم: قل». وشواهد هذا كثير. فإذا جاز هذا للمصلحة الخاصة كان أجوز للمصلحة العامة.. والله أعلم. إلا أن هناك ضوابط ينبغي مراعاتها، منها: 1- أن يكون قيام هذا الحزب في اليمن في هذا الظرف مدروساً من الناحية الشرعية، أعني: أن مصالحه أكثر من مفاسده. 2- أن يقدم خطاباً سياسياً عصرياً منضبطاً بالشرع قدر الإمكان، وأعتقد أن هذا هو الجديد الذي يمكن أن يقدمه حزب سلفي ويتميز به عن سائر الأحزاب الإسلامية. 3- أن يكون قادراً على تحقيق أهدافه التي قام من أجلها، مثل الحسبة السياسية وتأطير مختلف شرائح المجتمع لصالح الدين، وإبراز المشروع الإسلامي للملأ وللعالم. 4- أن لا يشغل العمل السياسي جميع الدعاة عن واجبهم الأساسي وهو الدعوة إلى الله على أساس البلاغ المبين الذي جاءت به الرسل، والتربية والتزكية؛ ولذا فمبدأ التخصص وارد هنا بقوة: {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً} [التوبة:122]. وعليه فتكوين عمل سياسي أو حزب سلفي هي قضية اجتهادية، لو تفرغ لها بعض السلفيين بتلك الضوابط فلا أرى حرجاً شرعياً فيها، بل قد يكون ذلك مستحباً أو واجباً على الكفاية حسب تحقيقه للمصلحة الشرعية، والله أعلم. المصدر: موقع الشيخ الأهدل حفظه الله ورعاه

يوسف دهمش

777رداديب


لو عرفت الشيخ الحجوري حق المعرفة ماجئت بهذاالكلام

12

تعليقك على الموضوع

الإسم:
البريد الإلكتروني:
العنوان:
التعليق:
جميع الحقوق محفوظة لبراقش.نت ©2009-2014